كيف رد البنتاغون على تقرير وول ستريت بشأن خطط ضرب إيران؟

احداث عالمية اخبار العالم

أعلن مسؤولون في البنتاغون اليوم الثلاثاء أن تحريك حاملة الطائرات “يو أس أس أبراهام لينكولن” إلى مياه الخليج قد يشمل وضع أربع قاذفات إستراتيجية مع أفراد لقيادة وصيانة الطائرات.

وأضاف المسؤولون أن من المرجح أن تكون القاذفات من طراز بي 52، وأوضحوا أنها لم ترسل بعد إلى الشرق الأوسط.

يأتي إعلان البنتاغون عقب تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال قالت فيه إن الإدارة الأميركية قررت تعزيز قواتها في الخليج في ضوء معلومات استخبارية أفادت بأن إيران تخطط لاستهداف مصالح أميركية في عدة دول بالمنطقة، عبر هجمات متنوعة تشمل غارات بطائرات مسيرة وتفجيرات واغتيالات.

وشدد مسؤول في وزارة الدفاع على أن “لا حرب أميركية إيرانية تلوح في الأفق”، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي من التحركات في الخليج يتمثل في “إظهار قوة الردع العسكرية الأميركية في وجه تهديدات إيران”.

وكان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة بات شانهان قال أمس إن الإعلان عن نشر حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن” ومجموعة من القطع الحربية في منطقة الشرق الأوسط، يمثل إجراء احترازيا ردا على التهديدات الإيرانية، ودعا شانهان إيران للكف عما وصفها بالاستفزازات، وأكد أن الولايات المتحدة ستحملها مسؤولية أي هجوم على القوات الأميركية أو مصالح الولايات المتحدة.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون قد قال الأحد إن إدارة الرئيس دونالد ترامب سترسل مجموعة حاملة طائرات هجومية وقوة قاذفات إلى الشرق الأوسط ردا على “مؤشرات وتحذيرات” مثيرة للقلق من إيران، ولإظهار أن الولايات المتحدة سترد “بقوة لا تلين” على أي هجوم على مصالحها أو حلفائها.

يذكر أن مجموعة لنكولن البحرية الضاربة تتكون من حاملة طائرات “يو أس أس أبراهام لنكولن”، وسفينة “يو أس أس ليتي غولف”، وسفينة “يو أس أس باينبريدج”، وسفينة “يو أس أس نيتز”، والفرقاطة الإسبانية “منديز نونيز.

المصدر: وكالات انباء عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.