خيبة أخرى لميسي.. الأرجنتين تخسر في بداية مشوارها بكوبا أميركا

الرياضة والشباب

مُني ليونيل ميسي بخيبة جديدة مع منتخب الأرجنتين بخسارة أولى مبارياته في بطولة كأس كوبا أميركا لكرة القدم المقامة بالبرازيل بنتيجة صفر–2 أمام كولومبيا.

وأحرز روجر مارتينيز هدفا بتسديدة مذهلة ليقود كولومبيا للفوز في نهاية مثيرة للمباراة التي أقيمت السبت ضمن المجموعة الثانية في البطولة.

وحين بدأت الأرجنتين فرض السيطرة على كولومبيا، استحوذ البديل مارتينيز على الكرة ناحية اليسار وتوغل بسرعة ثم أطلق تسديدة رائعة من حافة المنطقة في الشباك في الدقيقة 71.

وضمن البديل دوفان زاباتا انتصار كولومبيا بعدما قابل تمريرة عرضية من جيفرسون ليرما وسدد من مدى قريب بقوة في الدقيقة 86.

وبذلك حققت كولومبيا فوزها الأول على الأرجنتين منذ كوبا أميركا 2007. وفي الوقت نفسه خسرت الأرجنتين مباراتها الافتتاحية في البطولة لأول مرة منذ 1979.

وظهرت كولومبيا بشكل أفضل في الشوط الأول، لكن أداء الأرجنتين تطور كثيرا بعد مشاركة رودريغو دي بول بدل أنخيل دي ماريا في بداية الشوط الثاني، وحصل القائد ليونيل ميسي على بعض المساحات لصناعة الخطورة، وكان قريبا من التسجيل قبل هدفي المباراة.

وأهدر ميسي أخطر فرصة قبل أن يسجل مارتينيز الهدف، حيث تابع هداف برشلونة كرة مرتدة برأسه لكنه وضعها بجوار القائم مباشرة، كما توغل الهداف التاريخي للأرجنتين قبل أن يسدد خارج المرمى.

وبذلك فشل ميسي في التسجيل للمرة العاشرة في آخر ١٣ مباراة مع الأرجنتين.

اشتباك عنيف
ووقع اشتباك عنيف بين لاعبي المنتخبين بعدما تعرض ميسي لخطأ عنيف من خوان كوادرادو في الشوط الثاني.

وبدا أن فريق المدرب ليونيل سكالوني اقترب من التسجيل في الشوط الثاني، لكن الكولومبي جيمس رودريغيز أرسل تمريرة طويلة إلى مارتينيز الذي شارك في وقت مبكر بدل المصاب لويس موريل.

وأسقط هدف مارتينيز منتخب الأرجنتين، ولم يتمكن أصدقاء ميسي من تشكيل خطورة كما حدث في بداية الشوط الثاني، ولم يقترب من التسجيل.

وقال سكالوني “بدأنا بشكل جيد في أول عشرين دقيقة ثم أنهينا الشوط الأول بشكل سيئ وفقدنا الكرة كثيرا. لكن في الشوط الثاني كنّا أفضل كثيرا من كولومبيا، وعندما وصلنا إلى أفضل مستوياتنا سجل المنافس من هجمة مرتدة”.

وانتقد سكالوني أرضية الملعب ووصفها بأنها “تدعو إلى الأسى”.

وقال مدرب الأرجنتين “لكن الشيء الإيجابي في المباراة أننا تأقلمنا وتطورنا في الشوط الثاني. ربما لا يبدو هذا الأمر مفيدا بشكل كبير لكنه سيساعدنا في المباريات المقبلة”.

وعاشت جماهير المنتخبين أجواء رائعة في ملعب فونتي نوفا شبه الممتلئ، ليمنح ذلك شيئا من الثقة للمنظمين، بعد وجود أربعين ألف مقعد فارغ في مباراة بيرو وفنزويلا التي أقيمت في وقت سابق من اليوم نفسه.

وتتصدر كولومبيا المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط، بينما تلعب قطر مع باراغواي في المجموعة ذاتها اليوم الأحد.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.