شياومي الصينية تشتري المئات من براءات اختراع مايكروسوفت

علوم وتكنولوجيا

اشترت شركة شياومي الصينية لصناعة الهواتف الذكية حقوق المئات من ابتكارات الهواتف الذكية من شركة مايكروسوفت، عملاق التكنولوجيا الأمريكي.

ويرى خبراء الصناعة أن صفقة شراء براءات اختراعات مايكروسوفت تمهد الطريق أمام الشركة الصينية لبيع منتجاتها من الهواتف الذكية في الأسواق الغربية.

وبموجب الصفقة، أصبحت شياومي تمتلك حاليا نحو 1500 براءة اختراع، من بينها حقوق تقنيات التواصل والفيديو والسحب الالكترونية.

وفي المقابل سوف تستفيد مايكروسوفت من حقيقة أن بعضا من تطبيقاتها للهواتف التي تستخدم نظام أندرويد للتشغيل، بما في ذلك أوفيس وسكايب، سوف تكون مثبتة بشكل مسبق على أجهزة شياومي الذكية.

يأتي هذا في الوقت الذي تعاني الشركة الصينية من أجل تحقيق المستهدف من مبيعات الهواتف الذكية.

ووضعت الشركة، التي تتخذ من العاصمة بكين مقرا لها، خطة لبيع 100 مليون ذكي في عام 2015. لكنها فشلت في تحقيق الهدف وباعت فقط 71 مليون هاتف، وهو ما يعود في جانب منه إلى زيادة المنافسة من منتجين محليين.

وتفوقت شركات مثل أوبو وفيفو على شياومي في مبيعاتها الخارجية من الهواتف الذكية في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2016، في حين عززت شركة هواوي موقعها في الصدارة، وفقا لشركة أبحاث IDC.

وتسبب هذا في تراجع شياومي إلى المركز السابع على مستوى العالم من حيث الحصة السوقية، بينما كانت تحتل المرتبة الثالثة في عام 2014.

وفي السابق، واجهت الشركة اتهامات بانتهاك قوانين براءات اختراع من شركة بلو سبايك الأمريكية، وإريكسون السويدية لمعدات الاتصالات.

واتخذت مايكروسوفت مؤخرا خطوات لتقليص عملياتها في صناعة الهواتف المحمولة، وخفضت الوظائف في قسم الهواتف الذكية، كما تبيع أعمال علامتها التجارية نوكيا.

وفي ظل إدارة الرئيس التنفيذي ساتيا ناديلا، حاولت الشركة تشجيع استخدام منتجاتها على هواتف ذكية لا تستخدم نظام ويندوز.

واستخدمت شياومي بالفعل منصة آزوري التابعة لمايكروسوفت لتشغيل خدماتها السحابية مي كلاود.

وفي سبتمبر/ أيلول المقبل، سوف تثبت الشركة أيضا تطبيقات وورد واكسل وباور بوينت وأوت لوك وسكايب في العديد من أجهزتها بما في ذلك مي 5 وريد مي نوت 3.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.