غضب في فرنسا لموت أم شابة أهملت خدمة الإسعاف نداءها وسخرت منها

اخبار العالم

أثار غضب الشارع الفرنسي الكشف عن تسجيل لموظف استقبال مكالمات هاتفية في خدمة الإسعاف يسخر فيه من أم شابة اتصلت بالإسعاف وتوفيت بعد ساعات من إهمال اتصالها.

وقد اتصلت ناومي موزنجا، 22 عاما، بخدمة إسعاف سترازبور مشتكية من ألم حاد في معدتها، ومستغيثة “أشعر انني سأموت”.

فرد عليها موظف استقبال المكالمات الهاتفية “ستموتين يوما ما بالتأكيد، مثل أي شخص آخر”.

وقد اضطرت السيدة في النهاية إلى الاتصال بخدمة إسعاف أخرى نقلتها إلى المستشفى، بيد أنها توفيت هناك جراء تعرضها لجلطة قلبية. وقد أمرت وزيرة الصحة بإجراء تحقيق في ملابسات الحادث.

في تسجيل المكالمة الذي يستمر لثلاث دقائق، تحاول موزنجا جاهدة، بصوت واهن جدا أن تصف ألمها خلال الاتصال مع خدمة الإسعاف (سامو).

ويبدو على موظف استقبال المكالمات الانزعاج من صوته، وهو يرد عليها قائلا “إذا لم تقولي ما الذي يجري سأنهي المكالمة”.

فترد المرأة “أشعر بألم شديد”.

ويطلب منها الموظف أن تتصل بخدمة إسعاف أخرى، مثل “أس أو أس ميدوسان” التي ترسل أطباء إلى منزل المريض بدلا من إرسال إسعاف تنقلهم، ويقول لها “لا استطيع أن أرسل لك إسعاف”.

ويسمع في التسجيل صوت الموظف يتبادل الحديث مع موظف آخر، حيث يتندران على المرأة.

اتصلت المرأة لاحقا بخدمة “أس أو أس ميدوسان” وبعد خمس ساعات من الانتظار، نقلت إلى المستشفى.

ووضعت في وحدة العناية المركزة بعد تعرضها لأزمة قلبية، بيد أنها توفيت بعد ساعات جراء “فشل عمل عدة أعضاء بسبب نزيف مفاجئ”. بحسب صحيفة لوموند الفرنسية.

ويرجع تاريخ الحادثة إلى 27 من ديسمبر/كانون الأول، لكن أثير الاهتمام بها الآن بعد الكشف عن التسجيل الصوتي الذي حصلت عليه عائلة الضحية ونشر على موقع محلي على الانترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.