عودة فضل شاكر الغنائية تثير جدلا واسعا

احداث عالمية اخبار عربية لبنان

تسببت مقدمة غنائية لمسلسل رمضاني مصري في جدل واسع، إذ يغنيها المطرب اللبناني فضل شاكر، الذي عاد إلى الساحة الفنية بعد فترة احتجاب أعقبت انضمامه إلى أحد المجموعات المتشددة في لبنان.

ودار الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد لعودة فضل شاكر إلى الغناء وقبول ما وصفوه “بتوبته” واعتذاره، وما بين رافض لهذه العودة باعتبار أنه أنه انضم إلى جماعة مسلحة وحكم عليه بالسجن 15 عاما للتحريض ضد الجيش اللبناني.

وقررت شركة العدل جروب، المنتجة للمسلسل، النأي بنفسها عن هذا الجدل، وإزالة صوت فضل شاكر من مقدمة المسلسل المزمع عرضه خلال شهر رمضان المقبل. كما أصدرت الشركة بيان اعتذار للرافضين من الشعب اللبناني لهذه العودة الفنية لفضل شاكر.

الفن يجمع الناس

وأوضح العدل أن شركة الانتاج الفني التي يديرها تقدر الفنان فضل شاكر، وترى أنه كان أفضل صوت لأداء هذه المقدمة الغنائية للمسلسل، وأنها تعاملت معه من منطلق فني بحت، وغاب عنها تفاصيل القضية المتهم فيها المطرب اللبناني.

وتخشى الشركة المنتجة أن تؤدي ردود الفعل الغاضبة تجاه أغنية المسلسل إلى تراجع توزيعه داخل بعض الدول العربية، خاصة أنه ضخم الإنتاج، ومن بطولة الفنانة يسرا التي تقول الشركة إن لها جمهورا كبيرا يحترمها ويقدر فنها.

غير أن الاستجابة السريعة للشركة المنتجة بإزالة صوت فضل شاكر اعتُبرت دلالة على قدرة مواقع التواصل الاجتماعي على خلق رأي عام موازٍ.

“ترصد وتنمر”

ويقول محمد عبد الرحمن، رئيس تحرير موقع إعلام دوت أورج، إن حالة “الترصد والتنمر والتهديد” التي تذخر بها مواقع التواصل الاجتماعي تجعل صناع القرار في أي مجال يأخذون هذه الأراء في الاعتبار.

وأوضح عبد الرحمن أن قضية فضل شاكر تمثل “حالة خاصة” لتأثير جماعات الضغط الاجتماعي، التي قد تكون مستغلة للدفع باتجاه موقف أو قرار معين.

أما الناقد الفني محمود عبد الرحيم، فيرى أن من حق فضل شاكر العودة إلى الساحة الفنية بعد إعلانه “التوبة”، وأنه من الأفضل احتواء شاكر وتقبل توبته بدلا من تركه فريسة للمتشددين.

ويقول عبد الرحيم إن الأزمة الحالية بالنسبة لفضل شاكر مفتعلة، لا يعلم من وراءها، وأن أغاني فضل شاكر ما زالت تذاع عبر الفضائيات والإذاعات العربية، ولم تُمنع حتى خلال فترة احتجابه الفني وانخراطه في الجماعة المتشددة.

ويرى بعض المراقبين أن قضية فضل شاكر تمثل إنعكاسا لتأثير السياسة على الفن، إذ أن نفس هذه الشركة المنتجة للمسلسل (العدل جروب) قررت استبدال ممثل بآخر في مسلسل آخر لها، بعد اعتراض بعض الدول الخليجية على وجوده. وسيظهر العمل الفني الواحد بأكثر من نسخة عرض خلال شهر رمضان المقبل، بناءا على رغبة الزبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *